This website is only viewable in Portrait mode

المنتدى

من المقرر أن تستكشف جلسات المنتدى تنامي الاستقطاب في السياسة والمجتمع، وإمكانية الوصول إلى عالم خالٍ من مرض السرطان، وأثر الذكاء الاصطناعي المتقدم بخطى سريعة ودور الصين في دخول حقبة جديدة من العولمة.

الاستقطاب: سد الفجوات

من رحم الاتجاهات القوية التي ترسِّخ عوامل التمكين في حياتنا تولد أيضًا إمكانية لمزيد من الفُرقة والاستقطاب فيما بيننا. من “غرف الصدى” عبر الإنترنت وحتى الاستقطاب في السياسة، ما الذي يمكن فعله لعكس هذه الفُرقة مع الإبقاء على الفوائد الكثيرة التي تفيض علينا بها الحياة والتكنولوجيا المعاصرة؟

معالي نورة الكعبي

وزير الثقافة وتنمية المعرفة

تم تعيين معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرةً للثقافة وتنمية المعرفة في دولة الإمارات العربية المتحدة في أكتوبر 2017. نورة الكعبي مسؤولة عن تعزيز جميع المجالات الثقافية في دولة الإمارات على الصعيدين المحلي والدولي. شغلت سابقا منصب وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي. تتولى معاليها منصب رئيسة هيئة المنطقة الإعلامية في أبوظبي و twofour54، دار الإعلام والترفيه في أبوظبي. ترأس معاليها أيضاً شركة أبوظبي للإعلام وشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (مجموعة أدنيك). وفي عام 2014، تم اختيارها من قبل فوربس الشرق الأوسط كأحد أكثر 30 امرأة تأثيرا في الحكومة؛ وحصلت على جائزة “سيدة الأعمال للعام” في حفل توزيع جوائز قطاع الأعمال الخليجية.

جابو أرورا

جابو أرورا هو فنان غامر وصانع أفلام ومفكر ومحب للأعمال الخيرية وحائز على العديد من الجوائز. ونشرت جريدة لوس أنجلوس تايمز أعماله باعتبارها “مغيرة لقواعد اللعبة” و”متخطية لكافة الحواجز النمطية للسينما المستطيلة” وعرضتها في المهرجانات والمتاحف والمنتديات حول العالم، بما في ذلك البيت الأبيض ومتحف الفن الحديث في نيويورك والمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس.

ديفيد كاميرون

شغل ديفيد كاميرون منصب رئيس وزراء المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية في الفترة من 2010 إلى 2016. وكان أصغر من شغل منصب رئيس وزراء المملكة المتحدة سنًا منذ تولي اللورد ليفربول في 1812. وتولى كاميرون مقاليد السلطة إبان تعرض البلاد لأزمة اقتصادية وتحديات مالية لم يسبق لها مثيل. وأصبحت بريطانيا، تحت قيادته، أسرع الاقتصاديات الكبرى نمواً على مستوى العالم. وقد كانت رؤيته دائمًا تتجلى في بلد يمكن للجميع، أيًا كانت خلفيته، النجاح فيه وأن يبقى كل شبر فيه متحدًا. وواصل ديفيد كاميرون التركيز على المشكلات التي أثارها خلال منصبه وهي دعم فرص الحياة للشباب ومناصرة الأبحاث الطبية الحديثة لبريطانيا وتعزيز التنمية الدولية. ويشغل كاميرون منصب رئيس الأنصار في برنامج خدمة المواطن المحلي وبرنامج تنمية الشباب الفريد من نوعه في المملكة المتحدة ورئيس أبحاث الزهايمر في المملكة المتحدة، وترأس كاميرون لجنة كلية لندن للاقتصاد-أكسفورد بشأن هشاشة الدولة والتنمية والتطوير، تحت رعاية مركز النمو الدولي. وهو أحد أعضاء المجلس العالمي للمستشارين في مجلس العلاقات الخارجية.

أنطوني جيفين

يُعد أنطوني جيفين واحدًا من أبرز صنّاع الأفلام الوثائقية في العالم وأحد رواد سرد القصص متعددة المنصات. وقد حصل على أربع جوائز من الأكاديمية البريطانية (جوائز الأكاديمية البريطانية للأفلام) وثمانِ جوائز من جوائز إيمي الأمريكية. وكان ثالث من يتسلم جائزة تشارلز ويتستون في هوليوود عن إسهاماته البارزة في الأفلام والتليفزيون بعد آنج لي وجيمس كاميرون. وتتضمن أفلامه المتنوعة أحد عشر مشروعًا مع السير ديفيد أتينبارا، منها السلسلة التي أذاعتها بي بي سي، الحاجز المرجاني العظيم، والفيلم المسرحي “أعنف حلم: غزو قمة إفريست” وفيلم “تتويج الملكة” الذي لاقى استحسانًا كبيرًا في الآونة الأخيرة. واعتبرته وسائل الإعلام صاحب رؤية إبداعية في سرد القصص عبر مختلف المنصات المتعددة الرقمية في التطبيقات التفاعلية وثلاثية الأبعاد وتجارب العرض الشامل الحالية للواقع الافتراضي والواقع المعزز والذكاء الاصطناعي. ومن ذلك الهبوط إلى الفضاء والموندروكو والحياة الأولى والواقع الافتراضي الصحي. وفي 2007 حصل على جائزة الأكاديمية البريطانية الأولى لسرد القصص بالواقع الافتراضي. كما أن أنطوني زميل في كلية سينت كروس، جامعة أكسفورد.

السير لنتون كروسبي

يشغل السير لنتون كروسبي منصب الرئيس التنفيذي لمجموعة سي | تي، وهو واحد من أشهر مخططي الحملات الاستراتيجيين ومؤسس مشارك في مجموعة سي | تي الرائدة في مجال استشارات الحملات الدولية. تاريخه حافل بالحملات الناجحة منها حملة رئيس الوزراء الأسترالي “جون هوارد”، وتأمين فترتي ولاية للسيد “بوريس جونسون” كعمدة لمدينة لندن خلافًا للتوقعات. في الانتخابات العامة بالمملكة المتحدة عام 2015، قاد السير لنتون حزب المحافظين إلى انتصار تاريخي، وارتقى بالحزب من عجز باثنتي عشرة (12) نقطة إلى تقدم بسبع (7) نقاط تقريبًا وأعادهم إلى الحكومة بأغلبية تصويتيه للمرة الأولى منذ عام 1955. واستنادًا إلى المهارات والخبرات التي اكتسبها السير لنتون على مدار حياة مديدة من الحملات السياسية الناجحة، قدم خدماته الاستشارية لبعض الشركات العالمية الرائدة وأبدى فيها حرصه على تسليح هذه الشركات بالبحوث والاستراتيجيات والرسائل وفنيات إدارة الحملات التي تمكنها من تحقيق أهدافها.

إيد ويليامز

يقود إيد شركة إيدلمان في المملكة المتحدة وأيرلندا ويشغل أيضًا منصب نائب الرئيس في قارة أوروبا. قبل الالتحاق بالشركة في 2011، أشرف إيد على الاتصالات لشركتين من كبرى شركات الإعلام العالمية: وهما بي بي سي ورويترز. وهو يقدم المشورة لكبار المديرين التنفيذيين بشأن اتصالات المؤسسات واستراتيجيتها بالإضافة إلى إدارة المشكلات والأزمات. وبصفته كاتبًا صحفيًا وتليفزيونيًا سابقًا، فما زال ينصرف أحيانًا إلى كتابة الخطابات ومقالات الرأي. ويعمل إيد في عدة مجالس، منها كلية الفنون الملكية ومعهد وولف والمجلس الاستشاري الدولي لمجموعة الأزمات. كما أنهى إيد برنامج الإدارة المتقدم في كلية هارفارد للأعمال، ويُعد واحدًا من أكثر 1.000 لندني تأثيرًا وفقًا لصحيفة إيفينينج ستاندارد.

ديفيد روثكوبف

ديفيد جيه روثكوبف هو الرئيس التنفيذي لمجموعة روثكوبف (TRG)، وهي مؤسسة إعلامية واستشارية متنوعة متخصصة في القضايا الدولية. وتُعد مجموعة روثكوبف شريكًا مؤسسًا وراعيًا للقمة الثقافية، وهي حدث عالمي يجمع القادة الدوليين من مجتمعات السياسة والثقافة والتكنولوجيا كل عام في أبوظبي. وكذلك تستضيف المجموعة فعاليات منتدى السياسة العامة ومنصات الويب وهي راعية “شبكة راديو الدولة العميقة”، حيث يقدم ديفيد البث الصوتي الذي نال استحسانًا كبيرًا “راديو الدولة العميقة”. كما أن ديفيد باحث زائر في مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي، وهو من كبار الزملاء في كلية الدراسات الدولية المتقدمة (SAIS). وقد ألّف العديد من الكتب المشهورة دوليًا، مثل “أعظم أسئلة الغد”، و”السلطة ومؤسسات الأعمال”، و”طبقة النخبة”، و”إدارة العالم”، و”انعدام الأمن القومي: القيادة الأمريكية في عصر من الخوف”. كما يساهم بين الحين والآخر في نشر مقالات في أبرز الصحف الإخبارية والمجلات والمنافذ الإعلامية، ومنها نيويورك تايمز، وواشنطن بوست، وفايننشال تايمز، ولوس أنجلوس تايمز، ومحطة إم إس إن بي سي التلفزيونية، وشبكة سي إن إن، ومجلة تايم، وذا ناشيونال (الإماراتية)، وهاآرتس وغيرها الكثير.

السرطان: نهاية تلوح في الأفق؟

يتم تشخيص إصابة أكثر من 14 مليون شخص كل عام بنوع أو أكثر من بين 100 نوع من السرطان. وبعد 250 عامًا من أبحاث السرطان والفتوحات العلمية الكبيرة في اكتشاف السرطان وتطوير علاجاته، أين نقف الآن؟ هل يكمن الجواب في تطوير أدوية مشخصنة مصممة خصيصًا حسب الحمض النووي لكل مريض؟ ما الذي نحتاج إلى فعله وكم من الوقت قد ننتظر من أجل أن نحيا في عالم خالٍ من السرطان؟

السفيرة نانسي برينكر

السيدة الفاضلة نانسي برينكر، مؤسِّسة جمعية سوزان جي كومن من أجل العلاج، وهي أكبر شبكة في العالم لتجمُّع الناجيات من سرطان الثدي والنشطاء الذين يناضلون من أجل إنقاذ الأرواح وضمان توفير الرعاية الجيدة للجميع وحث العلم على إيجاد سُبل علاج فعالة. وقد اختيرت نانسي سفيرةً للنوايا الحسنة لمكافحة السرطان لدى منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة. واكتسبت شهرة واسعة بين الأحزاب بينما كانت تشغل منصب سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى المجر ومنصب رئيسة البروتوكول في حكومة الولايات المتحدة تحت إدارة جورج دبليو بوش. وفي عام 2009، قام الرئيس باراك أوباما بتكريم السيدة برينكر نظير تكريس حياتها للعمل ومَنَحها وسام الحرية الرئاسي. وفي عام 2010، أصبحت السيدة برينكر صاحبة أعلى الكتب مبيعًا بفضل سيرتها الذاتية “الوعد”. وقد شاركت نانسي في العديد من المجالس المؤسسية والمبادرات غير الربحية. وبالإضافة إلى كونها عضوًا دائمًا مدى الحياة في مجلس العلاقات الخارجية، تعمل أيضًا مستشارة عالمية لشؤون سرطان الثدي لدى شركة “هولوجيك إنك”.

تال دانينو

تستكشف أبحاث تال دانينو في المجال الناشئ لعلم الأحياء الاصطناعية، حيث يركز على إعادة برمجة البكتريا لكشف السرطان وعلاجه. وقد حصل دانينو على درجة بكالوريوس العلوم في كلٍ من الفيزياء والكيمياء والرياضيات من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، مسقط رأسه، كما حصل على درجة الدكتوراة في الهندسة الحيوية من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو. وقد مُنِح زمالة ما بعد الدكتوراة في معهد كوخ لبحوث السرطان التكاملية التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. ويعمل حاليًا أستاذًا مساعدًا في جامعة كولومبيا بمدينة نيويورك ويدير معمل الأنظمة الحيوية الاصطناعية فيها. كما يساهم الدكتور دانينو بعلمه خارج المعمل بصفته زميل مؤسسة TED “تيد” ومن خلال مشاريع الفن الحيوي التي تشارك وجهات نظر وقصص عن العلم.

د. ليلي بينج

ليلي بينج طبيبة متمرّسة أعيد توظيفها لتصبح مديرة منتجات في خدمة “جوجل الطبي”، حيث كان اهتمامها ينصب على تطبيق التعليم العميق وتقنيات وخبرات جوجل الأخرى على التصوير الطبي. وقبل الانضمام لجوجل، كانت تشغل منصب مدير المنتجات في دوكسيميتي، وهي خدمة على موقع “لينكد إن” لتواصل الأطباء فيما بينهم، وشريك مؤسس في نانو بريسيجن ميديكال، وهي شركة ناشئة معنية بتطوير المضخات الدوائية الصغيرة والقابلة للزرع. وحصلت ليلي على بكالوريوس الطب ودرجة الدكتوراة في الهندسة الحيوية من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو وبركلي وحصلت على بكالوريوس العلوم بامتياز مع مرتبة الشرف في الهندسة الكيميائية من جامعة ستانفورد.

د. راكيش سوري

راكيش إم سوري دكتور في الطب، ويتولى منصب الرئيس التنفيذي بالإنابة ورئيس جراحة القلب والأوعية الدموية والصدر في كليفلاند كلينك أبوظبي. ويضطلع الدكتور راكيش من خلال منصبه بمسؤولية الإشراف على استراتيجية المستشفى العامة وضمان فعالية عملياتها بصفتها أول مستشفى أمريكي متعدد التخصصات يتم افتتاح مقر فرعي له خارج أمريكا الشمالية. وأثناء منصبه السابق رئيسًا للأطباء في مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، اضطلع الدكتور سوري بدورٍ ريادي في تعيين أكثر من 400 طبيب أخصائي، وقاد الهيئة الطبية لتقديم مجموعة من الخدمات المركبة والمبتكرة مع تحقيق نتائج ملموسة في السلامة والجودة تنافس مراكز طبية أكاديمية رائدة عالميًا. وفي إطار دوره الثانوي، قام الدكتور سوري بتعيين وقيادة فريق جراحة القلب والأوعية الدموية والصدر، وشارك في إعداد برامج جراحة القلب الروبوتية والعلاج عن طريق القسطرة في مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي.

ألان ويل

أصبح ألان ويل رئيس تحرير مجلة “هيلث أفيرز”، مجلة السياسة الصحية الرائدة في البلاد، في عام 2014. وقبل ذلك، شغل منصب المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية لسياسة الدولة الصحية (NASHP)، وأدار مشروع “تقييم الفيدرالية الجديدة” التابع للمعهد الحضري، وشغل منصب المدير التنفيذي لدائرة كولورادو لسياسة الرعاية الصحية والتمويل، كما سبق له أن شغل منصب المستشار العام المساعد في دائرة الأمن الطبي في ماساتشوستس. وهو عضو منتخب في الأكاديمية الوطنية للطب وعضو معين في لجنة ميديكيد (Medicaid) وتشيب (CHIP) للدفع والوصول (تُكتب بالإنجليزية اختصارًا: MACPAC). حصل على درجة البكالوريوس من جامعة كاليفورنيا في بيركلي، ودرجة الماجستير من كلية كينيدي للحكومة في جامعة هارفارد، ودرجة الدكتوراة في القانون من كلية الحقوق بجامعة هارفارد.

د. ديل شيبارد

ديل أر شيبارد حاصل على درجتي الماجستير والدكتوراه ومدير برنامجي تاوسيغ المرحلة الأولى والساركوما بمؤسسة كليفلاند كلينك. ويتولى الدكتور شيبارد من خلال هذا المنصب، الإشراف على التطور المبكر لعلاجات السرطان الجديدة، بما في ذلك العلاجات القائمة على الجينوم والعلاجات المناعية التي تمثل طفرة في مجال العناية بمرضى السرطان. وبوصفه طبيب متخصص في علم الأورام وباحث سريري، فقد كان الباحث الرئيسي في العشرات من التجارب السريرية، كما حصل مؤخرًا على جائزة “قيادة فريق أبحاث السرطان السريرية” من المعهد الوطني للسرطان. ويُعد الدكتور شيبارد قائدًا بارعًا في علاج الساركوما والأمراض السرطانية بالجهاز الهضمي والجهاز التناسلي، كما أنه استشاري لدى العديد من شركات الصناعات الدوائية. وقد حصل الدكتور شيبارد على درجة الدكتوراه في علم الصيدلة، وحصل على درجة الماجستير من جامعة ولاية أوهايو، كما حصل على الزمالة في مجال الصيدلة السريرية من جامعة شيكاغو.

الذكاء الاصطناعي: صديقنا خارق الذكاء؟

من شركة “ديب مايند” التابعة لشركة جوجل إلى نظام الحاسوب “واتسون” لدى شركة آي بي إم إلى شبكة الذكاء الاصطناعي “أوبن إيه آي” المملوكة لإيلون ماسك وصولاً إلى روبوتات الذكاء الاصطناعي لدى فيسبوك، تتسابق بعض العقول والشركات العظيمة في تحديد معالم عصر الحوسبة القادم. ومع ذلك، يخشى الكثيرون من أن إطلاق العنان لطاقات الذكاء الاصطناعي بالكامل قد يشكل تهديدًا للإنسانية. كيف يمكن للذكاء الاصطناعي أن يغير حياتنا؟ وكيف يمكننا أن نتأكد من بقائه صديقًا لنا؟

د. رنا القليوبي

مرنا هي المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة أفيكتيفا. وعندما كانت باحثة علمية في مختبر الوسائط التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، حملت رنا لواء الريادة في تطبيقات الترميز الوجهي. وقد نُشرت أعمالها في مجلات عديدة، منها “نيويوركر” و”وايرد” و”فوربس” و”فاست كومباني” و”وول ستريت جورنال” و”نيويورك تايمز” و”سي إن إن” و”سي بي إس” و”تايم” و”فورشن آند ريديت”. واختارها موقع “Entrepreneur” ضمن “السيدات السبع الأكثر تأثيرًا في عام 2014” كما أدرجها موقع “Ad Age” ضمن قائمة “أفضل 40 مبتكرًا تحت سن 40″، وقد أُدرجت في قاعة الشهرة للنساء المتخصصات في مجال الهندسة، وحصلت القليوبي على جائزة تكنولوجي ريفيو لأفضل “35 مبتكرًا تحت سن 35” وجائزة الإبداع الأمريكية للتكنولوجيا من مجلة سميثسونيان. وحصلت رنا على درجتي البكالوريوس والماجستير في علوم الكمبيوتر من الجامعة الأمريكية في القاهرة وشهادة الدكتوراة من مختبر الحاسبات بجامعة كامبريدج.

د. يان لوكان

يعمل يان لوكان مدير مختبر بحوث الذكاء الاصطناعي في فيسبوك وأستاذًا بدوام جزئي في جامعة نيويورك، منتسبًا لدى معهد كورانت ومركز علم البيانات. وقد حصل على درجة دكتوراة في علوم الحاسوب من جامعة بيير وماري كوري (باريس). وبعد فترة ما بعد الدكتوراة في جامعة تورنتو، التحق بمختبرات بل التابعة لشركة إيه تي آند تي، وأصبح رئيس قسم بحوث معالجة الصور في مختبرات شركة إيه تي آند تي عام 1996. والتحق بجامعة نيويورك في عام 2003 ثم فيسبوك في عام 2013. وتشمل اهتماماته الحالية الذكاء الاصطناعي والتعلّم الآلي والرؤية الحاسوبية والروبوتات المتنقلة والعلوم العصبية الحاسوبية. وهو عضو في الأكاديمية الوطنية للهندسة.

د. هيو مونتغمري

حصل هيو مونتغمري على درجة الامتياز في الفارماكولوجيا العصبية والفسيولوجيا القلبية التنفسية قبل أن يتخرج في جامعة لندن طبيبًا عام 1987. وقد أنهى التدريب المتخصص في الطب الداخلي العام وطب القلب وطب العناية المركزة وحصل على أعلى درجة بحثية له (دكتور في الطب) عام 1997. وهو يعمل طبيبًا استشاريًا في العناية المركّزة في شمال لندن بالمملكة المتحدة، كما أنه أستاذ طب العناية المركّزة في كلية لندن الجامعية، حيث يدير مركز الصحة والأداء البشري. وقدّم وصفًا لأول “جين لياقة” ونُشر له أكثر من 450 بحثًا علميًا (من ضمنهم بحثان في مجلة “نيتشر”). ويهتم هيو اهتمامًا كبيرًا بدور تحليلات “البيانات الضخمة” في الصحة البشرية، وهو من كبار مناصري استخدام التعليم الآلي والذكاء الاصطناعي لإجراء تغييرات على الرعاية الصحية. ويعمل مستشارًا لمجموعة ديب مايند هيلث.

ديفيد روزنبرغ

ديفيد روزنبرغ مؤسس مشارك ورئيس شركة إيروفارمز، وهي شركة تكنولوجيا نظيفة تنشط في مجال بناء وإدارة المزارع العمودية المتقدمة في البيئات الحضرية. وقد تم الاعتراف بشركة إيروفارمز كإحدى شركات الاقتصاد الدائري المئة، وفازت بجائزة التكنولوجيا العالمية بصفتها الشركة البيئية الأكثر تأثيرًا وحازت جائزة حاكم ولاية نيو جيرسي 2016 للتميز البيئي. كما حصلت إيروفارمز على لقب أفضل شركة نمو يُنصح بالاستثمار فيها عن طريق التصويت في مؤتمر الاقتصاد والبيئة الذي تنظمه صحيفة وول ستريت، وكانت ضمن المرشحين النهائيين لنيل جوائز الاقتصاد الدائري من المنتدى الاقتصادي العالمي. أسس السيد ديفيد أيضًا شركة “هايكريت إنك” وهي شركة تكنولوجيا نظيفة تنشط في مجال التكنولوجيا النانوية. وهو عضو في المنتدى الاقتصادي العالمي حيث يشارك في رئاسة فرقة عمل الاقتصاد الدائري المعنية بالقادة العالميين الشباب. وهو عضو كذلك في فرقة عمل المشاريع الصغيرة والمتوسطة لمجموعة العشرين المعنية بالأعمال التجارية، التي تقدم المشورة لمجموعة العشرين. حصل ديفيد على شهادة البكالوريوس من جامعة تشابيل هيل، ويحمل شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة كولومبيا.

Dr. Noah Raford

Dr. Noah Raford is Chief Futurist at the Dubai Future Foundation. He is responsible for overseeing the Dubai Future Foundation research, studies and reports and managing all intellectual leadership projects that shape the Foundation’s future direction. He also provides policy consultancy to government institutions in Dubai and the UAE in general. Dr. Raford also oversees many of the Foundation’s initiatives and projects, such as the Museum of the Future’s periodic participation in the World Government Summit, the Museum of the Future initiative, the Dubai Future Academy and the Mohammed bin Rashid Center for Accelerated Research. In addition to that, Raford undertakes representing the Dubai Future Foundation in global events and platforms aimed at finding the best solutions to the 21st Century challenges and transforming them into opportunities that help improve the service of human societies and build a better future for future generations.

طريق الحرير الجديد: عصر جديد من العولمة؟

مع الاستثمارات الكبرى التي تضخها الصين في مجال الإبداع والبنية التحتية داخل حدودها وخارجها، فإنها تحول تركيز العولمة نحو الشرق. ما التداعيات الأكثر اتساعًا على الاقتصاد العالمي والأمن الإقليمي والدبلوماسية العامة؟

د. إليزابيث إكونومي

إليزابيث إكونومي كبيرة زملاء “سي في ستار” ومديرة الدراسات الآسيوية في مجلس العلاقات الخارجية. وهي مؤلفة حائزة على جوائز عن كتابها بعنوان “النهر الملوث: التحديات البيئية للمستقبل الصيني” (دار نشر جامعة كورنيل، 2004؛ الطبعة الثانية، 2010)، وكتابها بعنوان “بكل وسيلة ممكنة: كيف يغيّر سعي الصين وراء الموارد وجه العالم” (دار نشر جامعة أُكسفورد، 2014)، التي شاركها في تأليفه مايكل ليفاي. وستصدر دار نشر جامعة أُكسفورد كتابها القادم بعنوان “الثورة الثالثة: شي جين بينغ والدولة الصينية الحديثة” في مايو 2018. وغالبًا ما تساهم أيضًا في السياسة الخارجية والمجلات العلمية ومنها مجلة فورين أفيرز ومجلة فورين بوليسي ومجلة هارفارد بزنس ريفيو؛ كما تنشر مقالات رأي في صحيفة نيويورك تايمز وصحيفة واشنطن بوست وغيرهما. حصلت الدكتورة إليزابيث على درجة البكالوريوس من كلية سوارثمور، وماجستير الآداب من جامعة ستانفورد، والدكتوراة من جامعة ميشيغان.

>د. ياشينغ هوانغ

ياشينغ هوانغ هو أستاذ الإدارة الدولية في كلية سلون للإدارة بمعهد مساتشوستس للتكنولوجيا، حيث أسّس ويدير “مختبري الصين والهند”، ويشغل منصب الأستاذية للبرنامج الدولي في الاقتصاد الصيني والأعمال. وهو أيضًا زميل جامعة تسينغهوا وجامعة شنغهاي وكلية الأعمال التجارية بميشيغان والمنتدى الاقتصادي العالمي. وحصل ياشينغ سابقًا على الزمالة الوطنية من جامعة ستانفورد، وزمالة مجلس بحوث العلوم الاجتماعية-ماكارثير. كما عمل مستشارًا للبنك الدولي وبنك التنمية الآسيوي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وشغل في السابق وظائف في هيئة التدريس في جامعات هارفارد وميشيغان ومنصب الأستاذية في جامعات فودان وشيان غياوتونغ وتشيغيانغ وشانغهاي جياوتونغ وهونان. وفي 2010، كرمه برنامج البحوث الوطنية الأسيوية باعتباره أحد أبرز العلماء في الولايات المتحدة.

د. مارتن جاكس

مارتن جاكس هو مؤلف الكتاب الأعلى مبيعًا في العالم “حينما تحكم الصين العالم: نهاية العالم الغربي وميلاد نظام عالمي جديد”. فقد صدر الكتاب لأول مرة في عام 2009 وتُرجم منذ ذلك الحين إلى خمس عشرة لغة وبيعت منه 400.000 نسخة. وقد رُشح الكتاب لاثنتين من الجوائز الأدبية الكبرى. وفي عام 2012، نُشرت الطبعة الثانية من الكتاب، وكانت طبعة موسعة إلى حدٍ كبير ومحدثة كليًا. كما نُشرت طبعة حديثة وموسعة من الكتاب في الصين خلال شهر أبريل 2016. وحصد حديثه في TED بخصوص “كيفية فهم الصين” أكثر من مليوني مشاهدة. وهو من كبار الزملاء في قسم السياسة والدراسات الدولية بجامعة كامبريدج، وأستاذ زائر في جامعة تسينغهوا في بكين، وجامعة فودان في شنغاهاي وكلية لي كوان يو للسياسة العامة في سنغافورة. كما أنه أحد كبار الزملاء في معهد العلاقات الدولية الحديثة بجامعة تسينغهوا وفي المعهد الصيني بجامعة فودان.

نيكولا ساركوزي

شغل نيكولا ساركوزي منصب رئيس الجمهورية الفرنسية في الفترة من 2007 إلى 2012، وهو المنصب الذي جاء ثمرة لسنوات قضاها مكرسًا حياته للعمل السياسي رفيع المكانة وبالغ التنوع. وقبل أن يشغل منصب الرئيس، شغل ساركوزي مناصب وزارية عديدة، منها وزير الدولة ووزير الداخلية ووزير الاقتصاد ووزير المالية. وفي الفترة من نوفمبر 2014 إلى سبتمبر 2016، تولى ساركوزي رئاسة الحزب السياسي الفرنسي “الجمهوريون”، وهو المنصب الذي سبق أن تولاه من قبل في الفترة ما بين عامي 2004 و2007. واعتزل ساركوزي العمل السياسي في نوفمبر 2016 بعد الانتخابات التمهيدية الرئاسية لليمين والوسط. وساركوزي حاصل على الكثير من الأوسمة، منها على سبيل المثال: الصليب الأكبر من وسام جوقة الشرف، والصليب الأكبر من وسام الاستحقاق الوطني، والصليب الأكبر من الوسام الملكي لشارل الثالث (إسبانيا)، وفارس فخري للصليب الأكبر من وسام باث (المملكة المتحدة)، وفارس الصوف الذهبي (إسبانيا).

ديفيد روثكوبف

ديفيد جيه روثكوبف هو الرئيس التنفيذي لمجموعة روثكوبف (TRG)، وهي مؤسسة إعلامية واستشارية متنوعة متخصصة في القضايا الدولية. وتُعد مجموعة روثكوبف شريكًا مؤسسًا وراعيًا للقمة الثقافية، وهي حدث عالمي يجمع القادة الدوليين من مجتمعات السياسة والثقافة والتكنولوجيا كل عام في أبوظبي. وكذلك تستضيف المجموعة فعاليات منتدى السياسة العامة ومنصات الويب وهي راعية “شبكة راديو الدولة العميقة”، حيث يقدم ديفيد البث الصوتي الذي نال استحسانًا كبيرًا “راديو الدولة العميقة”. كما أن ديفيد باحث زائر في مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي، وهو من كبار الزملاء في كلية الدراسات الدولية المتقدمة (SAIS). وقد ألّف العديد من الكتب المشهورة دوليًا، مثل “أعظم أسئلة الغد”، و”السلطة ومؤسسات الأعمال”، و”طبقة النخبة”، و”إدارة العالم”، و”انعدام الأمن القومي: القيادة الأمريكية في عصر من الخوف”. كما يساهم بين الحين والآخر في نشر مقالات في أبرز الصحف الإخبارية والمجلات والمنافذ الإعلامية، ومنها نيويورك تايمز، وواشنطن بوست، وفايننشال تايمز، ولوس أنجلوس تايمز، ومحطة إم إس إن بي سي التلفزيونية، وشبكة سي إن إن، ومجلة تايم، وذا ناشيونال (الإماراتية)، وهاآرتس وغيرها الكثير.

ديفيد ساندالو

يشغل ديفيد ساندالو منصب زميل افتتاحي في مركز سياسات الطاقة العالمية وأحد مدراء برنامج التركيز على الطاقة والبيئة في كلية الشؤون الدولية والعامة في جامعة كولومبيا. وقام بإطلاق البرنامج الأمريكي – الصيني التابع للمركز وشغل مناصب عليا في كل من البيت الأبيض ووزارة الخارجية ووزارة الطاقة. وكان زميلاً أولاً في مؤسسة بروكنجز، كما ترأس مجموعة العمل المعنية بالطاقة وتغير المناخ في مبادرة كلينتون العالمية. وشغل ديفيد منصب مساعد وزير الخارجية لشؤون المحيطات والبيئة والعلوم، والمدير الأول لطاقم عمل مجلس الأمن القومي. وهو أحد أعضاء لجنة الاختيار التابعة لجائزة زايد لطاقة المستقبل وعضوًا في مجلس العلاقات الخارجية. وظهر السيد/ ساندالو على قناة سي إن إن، وإذاعة إن بي آر، وهيئة الإذاعة إن بي سي، وهيئة الإذاعة بي بي سي، وقناة سي سي تي في، إضافة إلى كتاباته المنتشرة على نطاقٍ واسع، ويعمل حاليًا على الجغرافيا السياسية للطاقة المتجددة وتحقيق أهداف الغاز الصخري في الصين. وهو خريج كلية الحقوق بجامعة ميتشغان وكلية يال.

جوليان غيورتز

جوليان غيورتز زميل في دراسات التاريخ والسياسة العامة في كلية كينيدي لشؤون الحكم بجامعة هارفارد. وهو مؤلف كتاب “الشركاء غير المحتملين: الإصلاحيون الصينيون والاقتصاديون الغربيون وصناعة الصين العالمية (2017)” والذي وصفته صحيفة الإيكونوميست بأنه “مادة قراءة غامرة، تسلط الضوء على ما كاد أن يكون ثورة في الفكر الاقتصادي الصيني”. وقد نُشرت كتاباته عن آسيا في صحف مرموقة منها صحيفة وول ستريت جورنال وواشنطن بوست وفايننشال تايمز وفورين بوليسي وفورين أفيرز. وهو متحدث بارع باللغة الصينية، عاش وعمل في الصين والولايات المتحدة، وشغل مؤخرًا منصب المستشار الخاص للشؤون الدولية في وزارة الطاقة الأمريكية. وهو حاصل على منحة رودس، وحامل لدرجتين علميتين من جامعة أكسفورد وكلية هارفارد.

برنامج الزملاء الخاص

سيُعرض خلال المنتدى برنامج زمالة خاص هدفه تعريف القادة الإماراتيين المستقبليين على مفكّري اليوم العالميين، وسيتيح البرنامج لعشرة شباب إماراتيين ناجحين فرصة حضور منتدى أبوظبي للأفكار والمشاركة فيه.

عبد الله الحسام

عبد الله الحسام مهندس مدني لدى لجنة تنسيق البنية التحتية في دبي، ومتطوع دولي وناشط بيئي وسفير للثقافة الإماراتية. شارك في بعثة استكشافية علمية إلى القطب الجنوبي، وعمل في أول مشروع ناجح للمزارع المرجانية في الخليج العربي، ودشَّن مصنعًا غير هادف للربح لإعادة تدوير البلاستيك ويحمل الرقم القياسي العالمي لرفع علم على صارٍ حر الوقوف تحت الماء. يتطلع لنيل درجة الماجستير في السياسة من جامعة نيويورك والعمل بالسلك الدبلوماسي.

غريسة المهيري

تدرس غريسة علم الأحياء، مع تخصص ثانوي في الرياضيات التطبيقية، في جامعة نيويورك أبوظبي. وفي أطروحة تخرجها، تعمل على تحديد نشاط ريبوزيم رأس المطرقة الموجود في جينوم الخلد ذي الانف النجمي (كونديلورا كريستاتا). تعمل غريسة مع شبكة تعليم الفتيات لدعم الشابات، ومع مركز المستقبل لمساعدة الأطفال الصغار ذوي الإعاقة العقلية من خلال إعادة التأهيل.

حمدة العميمي

حمدة العميمي طالبة دراسات دولية في جامعة زايد حيث تأمل أن تستكمل دراستها لنيل درجة الدراسات العليا في حقوق الإنسان والقانون الدولي من أجل العمل صوب تحسين حقوق المرأة والطفل. تستمتع حمدة بالعمل التطوعي والتخطيط للفعاليات واغتنام كل فرصة للسفر والتعرف على الثقافات المختلفة. تحب الجمباز والتزلج على الجليد والباليه وعزف البيانو.

حياة الحسن

حياة الحسن طالبة في جامعة نيويورك أبوظبي تخصص علوم الحاسب الآلي. ويركز مشروع تخرجها “كابستون” على تطوير أداة ذكاء اصطناعي تجعل الحوار المباشر بين البشر والمجسدات الرقمية ممكنًا. في الصيف الماضي، عملت حياة مطورة برمجيات في كوماو (غانا) مع مركز التكنولوجيا والتنمية الاقتصادية بجامعة نيويورك أبوظبي، والذي يسخِّر التكنولوجيا لدراسة وتعزيز النشاط الاقتصادي. تطوعت في برامج مختلفة، منها برنامج “مهندسون للتأثير الاجتماعي” في مومباي. وتأمل حياة في خدمة مجتمعها من خلال دعم نمو مجالات “العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات” وتطوير نظام التعليم الإماراتي.

محبة الصالح

محبة الصالح حاصلة على درجة البكالوريوس في الدراسات الدولية من جامعة زايد ودرجة الماجستير في التخطيط العمراني من الجامعة الأمريكية في الشارقة. وتشغل حاليًا منصب نائب مدير قسم التعاون الفني بوزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، حيث تساعد في إدارة ثلاثة من ملفات التعاون الدولي، منها المساعدة الفنية ومشاركة القطاع الخاص والمشاريع الوطنية. وقبل ذلك، انضمت إلى مكتب وزيرة الدولة سعادة ريم الهاشمي في عام 2012 حيث عملت في عدة ملفات منها الشؤون الدولية وعروض معرض إكسبو 2020 دبي، والعلاقات الدولية في مرحلة ما بعد العرض، فضلًا عن عدد من الدول ذات الولاية منها الهند.

مياسة السويدي

مياسة السويدي طالبة بكلية العلوم السياسية في جامعة نيويورك أبوظبي، وكاتبة متدربة ومساهمة في مجلة سيل (الإبحار) الإلكترونية. وهي محترفة ومدربة رماية معتمدة، تمثل الإمارات العربية المتحدة في المنتخب الوطني. تهتم بالتطوع في المسابقات الدولية لذوي الإعاقة، وشاركت في مؤتمر سوق السفر العالمي ممثلة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ماجدة آل مكتوم

ماجدة آل مكتوم إبنة إمارة دبي، وطالبة في جامعة نيويورك أبوظبي حيث تدرس لنيل درجة البكالوريوس في العلوم السياسية. تتدرب حاليًا في “المعهد العالمي للنمو الأخضر” حيث تركز على قدرة قطاع الطاقة في دولة الإمارات على التكيف مع تغير المناخ، وذلك بالتعاون مع وزارة تغير المناخ والبيئة الإماراتية. وقع اختيار ديوان ولي العهد عليها لتكون سفيرة الشباب الإماراتي في الصين، وسبق لها أن تدربت في مكتب رئيس الوزراء والبعثة الدائمة لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة. من اهتماماتها الأخرى التصوير الرقمي وركوب الخيل والحوكمة العالمية والدبلوماسية الثقافية.

مريم الحداد

مريم الحداد متمرسة في مجال رأس المال البشري بخبرة 4 سنوات في مختلف مجالات الموارد البشرية الهامة في قطاع الرعاية الصحية. حاصلة على درجة البكالوريوس في إدارة الموارد البشرية من جامعة زايد. في دورها المهني، تعمل عن كثب على المشاريع والمهام المتعلقة بتنقيح سياسات مكان العمل والقوى العاملة والتصميم التنظيمي. تركز على حياتها الوظيفية، ولكنها لا تغفِل قضاء وقت ممتع مع أصدقائها وعائلتها، وخاصة أطفالها الثلاثة. وتحب السفر والتسوق.

نوف خان

نوف خان متخصصة في علم الأحياء من جامعة نيويورك أبوظبي ومشاركة في برنامج WESTEM (المرأة في مجال العلوم) وبرنامج Pre-Med (ما قبل الطب) كجزء من مؤسسة علماء الطب الأمريكية. كما أن لديها شغف بالأدب والرسم.

سامي المرزوقي

سامي المرزوقي هو القائم بأعمال رئيس التخطيط والجودة في ديوان ولي عهد أبوظبي، ويعمل مع شعبة البروتوكول بشأن التميز والسياسات والإجراءات حيث يشرف على نظام إدارة المشاريع ويُصدِر التقارير السنوية والفصلية وتقارير الفعاليات. حصل على بكالوريوس العلوم التطبيقية في إدارة الأعمال من كلية دبي للطلاب.

من المقرر أن تستكشف جلسات المنتدى تنامي الاستقطاب في السياسة والمجتمع، وإمكانية الوصول إلى عالم خالٍ من مرض السرطان، وأثر الذكاء الاصطناعي المتقدم بخطى سريعة ودور الصين في دخول حقبة جديدة من العولمة.

المحور ١

الاستقطاب: سد الفجوات

من رحم الاتجاهات القوية التي ترسِّخ عوامل التمكين في حياتنا تولد أيضًا إمكانية لمزيد من الفُرقة والاستقطاب فيما بيننا. من “غرف الصدى” عبر الإنترنت وحتى الاستقطاب في السياسة، ما الذي يمكن فعله لعكس هذه الفُرقة مع الإبقاء على الفوائد الكثيرة التي تفيض علينا بها الحياة والتكنولوجيا المعاصرة؟

معالي نورة الكعبي

وزير الثقافة وتنمية المعرفة

تم تعيين معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرةً للثقافة وتنمية المعرفة في دولة الإمارات العربية المتحدة في أكتوبر 2017. نورة الكعبي مسؤولة عن تعزيز جميع المجالات الثقافية في دولة الإمارات على الصعيدين المحلي والدولي. شغلت سابقا منصب وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي. تتولى معاليها منصب رئيسة هيئة المنطقة الإعلامية في أبوظبي و twofour54، دار الإعلام والترفيه في أبوظبي. ترأس معاليها أيضاً شركة أبوظبي للإعلام وشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (مجموعة أدنيك). وفي عام 2014، تم اختيارها من قبل فوربس الشرق الأوسط كأحد أكثر 30 امرأة تأثيرا في الحكومة؛ وحصلت على جائزة “سيدة الأعمال للعام” في حفل توزيع جوائز قطاع الأعمال الخليجية.

جابو أرورا

جابو أرورا هو فنان غامر وصانع أفلام ومفكر ومحب للأعمال الخيرية وحائز على العديد من الجوائز. ونشرت جريدة لوس أنجلوس تايمز أعماله باعتبارها “مغيرة لقواعد اللعبة” و”متخطية لكافة الحواجز النمطية للسينما المستطيلة” وعرضتها في المهرجانات والمتاحف والمنتديات حول العالم، بما في ذلك البيت الأبيض ومتحف الفن الحديث في نيويورك والمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس.

ديفيد كاميرون

شغل ديفيد كاميرون منصب رئيس وزراء المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية في الفترة من 2010 إلى 2016. وكان أصغر من شغل منصب رئيس وزراء المملكة المتحدة سنًا منذ تولي اللورد ليفربول في 1812. وتولى كاميرون مقاليد السلطة إبان تعرض البلاد لأزمة اقتصادية وتحديات مالية لم يسبق لها مثيل. وأصبحت بريطانيا، تحت قيادته، أسرع الاقتصاديات الكبرى نمواً على مستوى العالم. وقد كانت رؤيته دائمًا تتجلى في بلد يمكن للجميع، أيًا كانت خلفيته، النجاح فيه وأن يبقى كل شبر فيه متحدًا. وواصل ديفيد كاميرون التركيز على المشكلات التي أثارها خلال منصبه وهي دعم فرص الحياة للشباب ومناصرة الأبحاث الطبية الحديثة لبريطانيا وتعزيز التنمية الدولية. ويشغل كاميرون منصب رئيس الأنصار في برنامج خدمة المواطن المحلي وبرنامج تنمية الشباب الفريد من نوعه في المملكة المتحدة ورئيس أبحاث الزهايمر في المملكة المتحدة، وترأس كاميرون لجنة كلية لندن للاقتصاد-أكسفورد بشأن هشاشة الدولة والتنمية والتطوير، تحت رعاية مركز النمو الدولي. وهو أحد أعضاء المجلس العالمي للمستشارين في مجلس العلاقات الخارجية.

أنطوني جيفين

يُعد أنطوني جيفين واحدًا من أبرز صنّاع الأفلام الوثائقية في العالم وأحد رواد سرد القصص متعددة المنصات. وقد حصل على أربع جوائز من الأكاديمية البريطانية (جوائز الأكاديمية البريطانية للأفلام) وثمانِ جوائز من جوائز إيمي الأمريكية. وكان ثالث من يتسلم جائزة تشارلز ويتستون في هوليوود عن إسهاماته البارزة في الأفلام والتليفزيون بعد آنج لي وجيمس كاميرون. وتتضمن أفلامه المتنوعة أحد عشر مشروعًا مع السير ديفيد أتينبارا، منها السلسلة التي أذاعتها بي بي سي، الحاجز المرجاني العظيم، والفيلم المسرحي “أعنف حلم: غزو قمة إفريست” وفيلم “تتويج الملكة” الذي لاقى استحسانًا كبيرًا في الآونة الأخيرة. واعتبرته وسائل الإعلام صاحب رؤية إبداعية في سرد القصص عبر مختلف المنصات المتعددة الرقمية في التطبيقات التفاعلية وثلاثية الأبعاد وتجارب العرض الشامل الحالية للواقع الافتراضي والواقع المعزز والذكاء الاصطناعي. ومن ذلك الهبوط إلى الفضاء والموندروكو والحياة الأولى والواقع الافتراضي الصحي. وفي 2007 حصل على جائزة الأكاديمية البريطانية الأولى لسرد القصص بالواقع الافتراضي. كما أن أنطوني زميل في كلية سينت كروس، جامعة أكسفورد.

السير لنتون كروسبي

يشغل السير لنتون كروسبي منصب الرئيس التنفيذي لمجموعة سي | تي، وهو واحد من أشهر مخططي الحملات الاستراتيجيين ومؤسس مشارك في مجموعة سي | تي الرائدة في مجال استشارات الحملات الدولية. تاريخه حافل بالحملات الناجحة منها حملة رئيس الوزراء الأسترالي “جون هوارد”، وتأمين فترتي ولاية للسيد “بوريس جونسون” كعمدة لمدينة لندن خلافًا للتوقعات. في الانتخابات العامة بالمملكة المتحدة عام 2015، قاد السير لنتون حزب المحافظين إلى انتصار تاريخي، وارتقى بالحزب من عجز باثنتي عشرة (12) نقطة إلى تقدم بسبع (7) نقاط تقريبًا وأعادهم إلى الحكومة بأغلبية تصويتيه للمرة الأولى منذ عام 1955. واستنادًا إلى المهارات والخبرات التي اكتسبها السير لنتون على مدار حياة مديدة من الحملات السياسية الناجحة، قدم خدماته الاستشارية لبعض الشركات العالمية الرائدة وأبدى فيها حرصه على تسليح هذه الشركات بالبحوث والاستراتيجيات والرسائل وفنيات إدارة الحملات التي تمكنها من تحقيق أهدافها.

إيد ويليامز

يقود إيد شركة إيدلمان في المملكة المتحدة وأيرلندا ويشغل أيضًا منصب نائب الرئيس في قارة أوروبا. قبل الالتحاق بالشركة في 2011، أشرف إيد على الاتصالات لشركتين من كبرى شركات الإعلام العالمية: وهما بي بي سي ورويترز. وهو يقدم المشورة لكبار المديرين التنفيذيين بشأن اتصالات المؤسسات واستراتيجيتها بالإضافة إلى إدارة المشكلات والأزمات. وبصفته كاتبًا صحفيًا وتليفزيونيًا سابقًا، فما زال ينصرف أحيانًا إلى كتابة الخطابات ومقالات الرأي. ويعمل إيد في عدة مجالس، منها كلية الفنون الملكية ومعهد وولف والمجلس الاستشاري الدولي لمجموعة الأزمات. كما أنهى إيد برنامج الإدارة المتقدم في كلية هارفارد للأعمال، ويُعد واحدًا من أكثر 1.000 لندني تأثيرًا وفقًا لصحيفة إيفينينج ستاندارد.

ديفيد روثكوبف

ديفيد جيه روثكوبف هو الرئيس التنفيذي لمجموعة روثكوبف (TRG)، وهي مؤسسة إعلامية واستشارية متنوعة متخصصة في القضايا الدولية. وتُعد مجموعة روثكوبف شريكًا مؤسسًا وراعيًا للقمة الثقافية، وهي حدث عالمي يجمع القادة الدوليين من مجتمعات السياسة والثقافة والتكنولوجيا كل عام في أبوظبي. وكذلك تستضيف المجموعة فعاليات منتدى السياسة العامة ومنصات الويب وهي راعية “شبكة راديو الدولة العميقة”، حيث يقدم ديفيد البث الصوتي الذي نال استحسانًا كبيرًا “راديو الدولة العميقة”. كما أن ديفيد باحث زائر في مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي، وهو من كبار الزملاء في كلية الدراسات الدولية المتقدمة (SAIS). وقد ألّف العديد من الكتب المشهورة دوليًا، مثل “أعظم أسئلة الغد”، و”السلطة ومؤسسات الأعمال”، و”طبقة النخبة”، و”إدارة العالم”، و”انعدام الأمن القومي: القيادة الأمريكية في عصر من الخوف”. كما يساهم بين الحين والآخر في نشر مقالات في أبرز الصحف الإخبارية والمجلات والمنافذ الإعلامية، ومنها نيويورك تايمز، وواشنطن بوست، وفايننشال تايمز، ولوس أنجلوس تايمز، ومحطة إم إس إن بي سي التلفزيونية، وشبكة سي إن إن، ومجلة تايم، وذا ناشيونال (الإماراتية)، وهاآرتس وغيرها الكثير.

المحور ٢

السرطان: نهاية تلوح في الأفق؟

يتم تشخيص إصابة أكثر من 14 مليون شخص كل عام بنوع أو أكثر من بين 100 نوع من السرطان. وبعد 250 عامًا من أبحاث السرطان والفتوحات العلمية الكبيرة في اكتشاف السرطان وتطوير علاجاته، أين نقف الآن؟ هل يكمن الجواب في تطوير أدوية مشخصنة مصممة خصيصًا حسب الحمض النووي لكل مريض؟ ما الذي نحتاج إلى فعله وكم من الوقت قد ننتظر من أجل أن نحيا في عالم خالٍ من السرطان؟

السفيرة نانسي برينكر

السيدة الفاضلة نانسي برينكر، مؤسِّسة جمعية سوزان جي كومن من أجل العلاج، وهي أكبر شبكة في العالم لتجمُّع الناجيات من سرطان الثدي والنشطاء الذين يناضلون من أجل إنقاذ الأرواح وضمان توفير الرعاية الجيدة للجميع وحث العلم على إيجاد سُبل علاج فعالة. وقد اختيرت نانسي سفيرةً للنوايا الحسنة لمكافحة السرطان لدى منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة. واكتسبت شهرة واسعة بين الأحزاب بينما كانت تشغل منصب سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى المجر ومنصب رئيسة البروتوكول في حكومة الولايات المتحدة تحت إدارة جورج دبليو بوش. وفي عام 2009، قام الرئيس باراك أوباما بتكريم السيدة برينكر نظير تكريس حياتها للعمل ومَنَحها وسام الحرية الرئاسي. وفي عام 2010، أصبحت السيدة برينكر صاحبة أعلى الكتب مبيعًا بفضل سيرتها الذاتية “الوعد”. وقد شاركت نانسي في العديد من المجالس المؤسسية والمبادرات غير الربحية. وبالإضافة إلى كونها عضوًا دائمًا مدى الحياة في مجلس العلاقات الخارجية، تعمل أيضًا مستشارة عالمية لشؤون سرطان الثدي لدى شركة “هولوجيك إنك”.

تال دانينو

تستكشف أبحاث تال دانينو في المجال الناشئ لعلم الأحياء الاصطناعية، حيث يركز على إعادة برمجة البكتريا لكشف السرطان وعلاجه. وقد حصل دانينو على درجة بكالوريوس العلوم في كلٍ من الفيزياء والكيمياء والرياضيات من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، مسقط رأسه، كما حصل على درجة الدكتوراة في الهندسة الحيوية من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو. وقد مُنِح زمالة ما بعد الدكتوراة في معهد كوخ لبحوث السرطان التكاملية التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. ويعمل حاليًا أستاذًا مساعدًا في جامعة كولومبيا بمدينة نيويورك ويدير معمل الأنظمة الحيوية الاصطناعية فيها. كما يساهم الدكتور دانينو بعلمه خارج المعمل بصفته زميل مؤسسة TED “تيد” ومن خلال مشاريع الفن الحيوي التي تشارك وجهات نظر وقصص عن العلم.

د. ليلي بينج

ليلي بينج طبيبة متمرّسة أعيد توظيفها لتصبح مديرة منتجات في خدمة “جوجل الطبي”، حيث كان اهتمامها ينصب على تطبيق التعليم العميق وتقنيات وخبرات جوجل الأخرى على التصوير الطبي. وقبل الانضمام لجوجل، كانت تشغل منصب مدير المنتجات في دوكسيميتي، وهي خدمة على موقع “لينكد إن” لتواصل الأطباء فيما بينهم، وشريك مؤسس في نانو بريسيجن ميديكال، وهي شركة ناشئة معنية بتطوير المضخات الدوائية الصغيرة والقابلة للزرع. وحصلت ليلي على بكالوريوس الطب ودرجة الدكتوراة في الهندسة الحيوية من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو وبركلي وحصلت على بكالوريوس العلوم بامتياز مع مرتبة الشرف في الهندسة الكيميائية من جامعة ستانفورد.

د. راكيش سوري

راكيش إم سوري دكتور في الطب، ويتولى منصب الرئيس التنفيذي بالإنابة ورئيس جراحة القلب والأوعية الدموية والصدر في كليفلاند كلينك أبوظبي. ويضطلع الدكتور راكيش من خلال منصبه بمسؤولية الإشراف على استراتيجية المستشفى العامة وضمان فعالية عملياتها بصفتها أول مستشفى أمريكي متعدد التخصصات يتم افتتاح مقر فرعي له خارج أمريكا الشمالية. وأثناء منصبه السابق رئيسًا للأطباء في مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، اضطلع الدكتور سوري بدورٍ ريادي في تعيين أكثر من 400 طبيب أخصائي، وقاد الهيئة الطبية لتقديم مجموعة من الخدمات المركبة والمبتكرة مع تحقيق نتائج ملموسة في السلامة والجودة تنافس مراكز طبية أكاديمية رائدة عالميًا. وفي إطار دوره الثانوي، قام الدكتور سوري بتعيين وقيادة فريق جراحة القلب والأوعية الدموية والصدر، وشارك في إعداد برامج جراحة القلب الروبوتية والعلاج عن طريق القسطرة في مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي.

ألان ويل

أصبح ألان ويل رئيس تحرير مجلة “هيلث أفيرز”، مجلة السياسة الصحية الرائدة في البلاد، في عام 2014. وقبل ذلك، شغل منصب المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية لسياسة الدولة الصحية (NASHP)، وأدار مشروع “تقييم الفيدرالية الجديدة” التابع للمعهد الحضري، وشغل منصب المدير التنفيذي لدائرة كولورادو لسياسة الرعاية الصحية والتمويل، كما سبق له أن شغل منصب المستشار العام المساعد في دائرة الأمن الطبي في ماساتشوستس. وهو عضو منتخب في الأكاديمية الوطنية للطب وعضو معين في لجنة ميديكيد (Medicaid) وتشيب (CHIP) للدفع والوصول (تُكتب بالإنجليزية اختصارًا: MACPAC). حصل على درجة البكالوريوس من جامعة كاليفورنيا في بيركلي، ودرجة الماجستير من كلية كينيدي للحكومة في جامعة هارفارد، ودرجة الدكتوراة في القانون من كلية الحقوق بجامعة هارفارد.

د. ديل شيبارد

ديل أر شيبارد حاصل على درجتي الماجستير والدكتوراه ومدير برنامجي تاوسيغ المرحلة الأولى والساركوما بمؤسسة كليفلاند كلينك. ويتولى الدكتور شيبارد من خلال هذا المنصب، الإشراف على التطور المبكر لعلاجات السرطان الجديدة، بما في ذلك العلاجات القائمة على الجينوم والعلاجات المناعية التي تمثل طفرة في مجال العناية بمرضى السرطان. وبوصفه طبيب متخصص في علم الأورام وباحث سريري، فقد كان الباحث الرئيسي في العشرات من التجارب السريرية، كما حصل مؤخرًا على جائزة “قيادة فريق أبحاث السرطان السريرية” من المعهد الوطني للسرطان. ويُعد الدكتور شيبارد قائدًا بارعًا في علاج الساركوما والأمراض السرطانية بالجهاز الهضمي والجهاز التناسلي، كما أنه استشاري لدى العديد من شركات الصناعات الدوائية. وقد حصل الدكتور شيبارد على درجة الدكتوراه في علم الصيدلة، وحصل على درجة الماجستير من جامعة ولاية أوهايو، كما حصل على الزمالة في مجال الصيدلة السريرية من جامعة شيكاغو.

المحور ٣

الذكاء الاصطناعي: صديقنا خارق الذكاء؟

من شركة “ديب مايند” التابعة لشركة جوجل إلى نظام الحاسوب “واتسون” لدى شركة آي بي إم إلى شبكة الذكاء الاصطناعي “أوبن إيه آي” المملوكة لإيلون ماسك وصولاً إلى روبوتات الذكاء الاصطناعي لدى فيسبوك، تتسابق بعض العقول والشركات العظيمة في تحديد معالم عصر الحوسبة القادم. ومع ذلك، يخشى الكثيرون من أن إطلاق العنان لطاقات الذكاء الاصطناعي بالكامل قد يشكل تهديدًا للإنسانية. كيف يمكن للذكاء الاصطناعي أن يغير حياتنا؟ وكيف يمكننا أن نتأكد من بقائه صديقًا لنا؟

د. رنا القليوبي

مرنا هي المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة أفيكتيفا. وعندما كانت باحثة علمية في مختبر الوسائط التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، حملت رنا لواء الريادة في تطبيقات الترميز الوجهي. وقد نُشرت أعمالها في مجلات عديدة، منها “نيويوركر” و”وايرد” و”فوربس” و”فاست كومباني” و”وول ستريت جورنال” و”نيويورك تايمز” و”سي إن إن” و”سي بي إس” و”تايم” و”فورشن آند ريديت”. واختارها موقع “Entrepreneur” ضمن “السيدات السبع الأكثر تأثيرًا في عام 2014” كما أدرجها موقع “Ad Age” ضمن قائمة “أفضل 40 مبتكرًا تحت سن 40″، وقد أُدرجت في قاعة الشهرة للنساء المتخصصات في مجال الهندسة، وحصلت القليوبي على جائزة تكنولوجي ريفيو لأفضل “35 مبتكرًا تحت سن 35” وجائزة الإبداع الأمريكية للتكنولوجيا من مجلة سميثسونيان. وحصلت رنا على درجتي البكالوريوس والماجستير في علوم الكمبيوتر من الجامعة الأمريكية في القاهرة وشهادة الدكتوراة من مختبر الحاسبات بجامعة كامبريدج.

د. يان لوكان

يعمل يان لوكان مدير مختبر بحوث الذكاء الاصطناعي في فيسبوك وأستاذًا بدوام جزئي في جامعة نيويورك، منتسبًا لدى معهد كورانت ومركز علم البيانات. وقد حصل على درجة دكتوراة في علوم الحاسوب من جامعة بيير وماري كوري (باريس). وبعد فترة ما بعد الدكتوراة في جامعة تورنتو، التحق بمختبرات بل التابعة لشركة إيه تي آند تي، وأصبح رئيس قسم بحوث معالجة الصور في مختبرات شركة إيه تي آند تي عام 1996. والتحق بجامعة نيويورك في عام 2003 ثم فيسبوك في عام 2013. وتشمل اهتماماته الحالية الذكاء الاصطناعي والتعلّم الآلي والرؤية الحاسوبية والروبوتات المتنقلة والعلوم العصبية الحاسوبية. وهو عضو في الأكاديمية الوطنية للهندسة.

د. هيو مونتغمري

حصل هيو مونتغمري على درجة الامتياز في الفارماكولوجيا العصبية والفسيولوجيا القلبية التنفسية قبل أن يتخرج في جامعة لندن طبيبًا عام 1987. وقد أنهى التدريب المتخصص في الطب الداخلي العام وطب القلب وطب العناية المركزة وحصل على أعلى درجة بحثية له (دكتور في الطب) عام 1997. وهو يعمل طبيبًا استشاريًا في العناية المركّزة في شمال لندن بالمملكة المتحدة، كما أنه أستاذ طب العناية المركّزة في كلية لندن الجامعية، حيث يدير مركز الصحة والأداء البشري. وقدّم وصفًا لأول “جين لياقة” ونُشر له أكثر من 450 بحثًا علميًا (من ضمنهم بحثان في مجلة “نيتشر”). ويهتم هيو اهتمامًا كبيرًا بدور تحليلات “البيانات الضخمة” في الصحة البشرية، وهو من كبار مناصري استخدام التعليم الآلي والذكاء الاصطناعي لإجراء تغييرات على الرعاية الصحية. ويعمل مستشارًا لمجموعة ديب مايند هيلث.

ديفيد روزنبرغ

ديفيد روزنبرغ مؤسس مشارك ورئيس شركة إيروفارمز، وهي شركة تكنولوجيا نظيفة تنشط في مجال بناء وإدارة المزارع العمودية المتقدمة في البيئات الحضرية. وقد تم الاعتراف بشركة إيروفارمز كإحدى شركات الاقتصاد الدائري المئة، وفازت بجائزة التكنولوجيا العالمية بصفتها الشركة البيئية الأكثر تأثيرًا وحازت جائزة حاكم ولاية نيو جيرسي 2016 للتميز البيئي. كما حصلت إيروفارمز على لقب أفضل شركة نمو يُنصح بالاستثمار فيها عن طريق التصويت في مؤتمر الاقتصاد والبيئة الذي تنظمه صحيفة وول ستريت، وكانت ضمن المرشحين النهائيين لنيل جوائز الاقتصاد الدائري من المنتدى الاقتصادي العالمي. أسس السيد ديفيد أيضًا شركة “هايكريت إنك” وهي شركة تكنولوجيا نظيفة تنشط في مجال التكنولوجيا النانوية. وهو عضو في المنتدى الاقتصادي العالمي حيث يشارك في رئاسة فرقة عمل الاقتصاد الدائري المعنية بالقادة العالميين الشباب. وهو عضو كذلك في فرقة عمل المشاريع الصغيرة والمتوسطة لمجموعة العشرين المعنية بالأعمال التجارية، التي تقدم المشورة لمجموعة العشرين. حصل ديفيد على شهادة البكالوريوس من جامعة تشابيل هيل، ويحمل شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة كولومبيا.

Dr. Noah Raford

Dr. Noah Raford is Chief Futurist at the Dubai Future Foundation. He is responsible for overseeing the Dubai Future Foundation research, studies and reports and managing all intellectual leadership projects that shape the Foundation’s future direction. He also provides policy consultancy to government institutions in Dubai and the UAE in general. Dr. Raford also oversees many of the Foundation’s initiatives and projects, such as the Museum of the Future’s periodic participation in the World Government Summit, the Museum of the Future initiative, the Dubai Future Academy and the Mohammed bin Rashid Center for Accelerated Research. In addition to that, Raford undertakes representing the Dubai Future Foundation in global events and platforms aimed at finding the best solutions to the 21st Century challenges and transforming them into opportunities that help improve the service of human societies and build a better future for future generations.

المحور ٤

طريق الحرير الجديد: عصر جديد من العولمة؟

مع الاستثمارات الكبرى التي تضخها الصين في مجال الإبداع والبنية التحتية داخل حدودها وخارجها، فإنها تحول تركيز العولمة نحو الشرق. ما التداعيات الأكثر اتساعًا على الاقتصاد العالمي والأمن الإقليمي والدبلوماسية العامة؟

د. إليزابيث إكونومي

إليزابيث إكونومي كبيرة زملاء “سي في ستار” ومديرة الدراسات الآسيوية في مجلس العلاقات الخارجية. وهي مؤلفة حائزة على جوائز عن كتابها بعنوان “النهر الملوث: التحديات البيئية للمستقبل الصيني” (دار نشر جامعة كورنيل، 2004؛ الطبعة الثانية، 2010)، وكتابها بعنوان “بكل وسيلة ممكنة: كيف يغيّر سعي الصين وراء الموارد وجه العالم” (دار نشر جامعة أُكسفورد، 2014)، التي شاركها في تأليفه مايكل ليفاي. وستصدر دار نشر جامعة أُكسفورد كتابها القادم بعنوان “الثورة الثالثة: شي جين بينغ والدولة الصينية الحديثة” في مايو 2018. وغالبًا ما تساهم أيضًا في السياسة الخارجية والمجلات العلمية ومنها مجلة فورين أفيرز ومجلة فورين بوليسي ومجلة هارفارد بزنس ريفيو؛ كما تنشر مقالات رأي في صحيفة نيويورك تايمز وصحيفة واشنطن بوست وغيرهما. حصلت الدكتورة إليزابيث على درجة البكالوريوس من كلية سوارثمور، وماجستير الآداب من جامعة ستانفورد، والدكتوراة من جامعة ميشيغان.

>د. ياشينغ هوانغ

ياشينغ هوانغ هو أستاذ الإدارة الدولية في كلية سلون للإدارة بمعهد مساتشوستس للتكنولوجيا، حيث أسّس ويدير “مختبري الصين والهند”، ويشغل منصب الأستاذية للبرنامج الدولي في الاقتصاد الصيني والأعمال. وهو أيضًا زميل جامعة تسينغهوا وجامعة شنغهاي وكلية الأعمال التجارية بميشيغان والمنتدى الاقتصادي العالمي. وحصل ياشينغ سابقًا على الزمالة الوطنية من جامعة ستانفورد، وزمالة مجلس بحوث العلوم الاجتماعية-ماكارثير. كما عمل مستشارًا للبنك الدولي وبنك التنمية الآسيوي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وشغل في السابق وظائف في هيئة التدريس في جامعات هارفارد وميشيغان ومنصب الأستاذية في جامعات فودان وشيان غياوتونغ وتشيغيانغ وشانغهاي جياوتونغ وهونان. وفي 2010، كرمه برنامج البحوث الوطنية الأسيوية باعتباره أحد أبرز العلماء في الولايات المتحدة.

د. مارتن جاكس

مارتن جاكس هو مؤلف الكتاب الأعلى مبيعًا في العالم “حينما تحكم الصين العالم: نهاية العالم الغربي وميلاد نظام عالمي جديد”. فقد صدر الكتاب لأول مرة في عام 2009 وتُرجم منذ ذلك الحين إلى خمس عشرة لغة وبيعت منه 400.000 نسخة. وقد رُشح الكتاب لاثنتين من الجوائز الأدبية الكبرى. وفي عام 2012، نُشرت الطبعة الثانية من الكتاب، وكانت طبعة موسعة إلى حدٍ كبير ومحدثة كليًا. كما نُشرت طبعة حديثة وموسعة من الكتاب في الصين خلال شهر أبريل 2016. وحصد حديثه في TED بخصوص “كيفية فهم الصين” أكثر من مليوني مشاهدة. وهو من كبار الزملاء في قسم السياسة والدراسات الدولية بجامعة كامبريدج، وأستاذ زائر في جامعة تسينغهوا في بكين، وجامعة فودان في شنغاهاي وكلية لي كوان يو للسياسة العامة في سنغافورة. كما أنه أحد كبار الزملاء في معهد العلاقات الدولية الحديثة بجامعة تسينغهوا وفي المعهد الصيني بجامعة فودان.

نيكولا ساركوزي

شغل نيكولا ساركوزي منصب رئيس الجمهورية الفرنسية في الفترة من 2007 إلى 2012، وهو المنصب الذي جاء ثمرة لسنوات قضاها مكرسًا حياته للعمل السياسي رفيع المكانة وبالغ التنوع. وقبل أن يشغل منصب الرئيس، شغل ساركوزي مناصب وزارية عديدة، منها وزير الدولة ووزير الداخلية ووزير الاقتصاد ووزير المالية. وفي الفترة من نوفمبر 2014 إلى سبتمبر 2016، تولى ساركوزي رئاسة الحزب السياسي الفرنسي “الجمهوريون”، وهو المنصب الذي سبق أن تولاه من قبل في الفترة ما بين عامي 2004 و2007. واعتزل ساركوزي العمل السياسي في نوفمبر 2016 بعد الانتخابات التمهيدية الرئاسية لليمين والوسط. وساركوزي حاصل على الكثير من الأوسمة، منها على سبيل المثال: الصليب الأكبر من وسام جوقة الشرف، والصليب الأكبر من وسام الاستحقاق الوطني، والصليب الأكبر من الوسام الملكي لشارل الثالث (إسبانيا)، وفارس فخري للصليب الأكبر من وسام باث (المملكة المتحدة)، وفارس الصوف الذهبي (إسبانيا).

ديفيد روثكوبف

ديفيد جيه روثكوبف هو الرئيس التنفيذي لمجموعة روثكوبف (TRG)، وهي مؤسسة إعلامية واستشارية متنوعة متخصصة في القضايا الدولية. وتُعد مجموعة روثكوبف شريكًا مؤسسًا وراعيًا للقمة الثقافية، وهي حدث عالمي يجمع القادة الدوليين من مجتمعات السياسة والثقافة والتكنولوجيا كل عام في أبوظبي. وكذلك تستضيف المجموعة فعاليات منتدى السياسة العامة ومنصات الويب وهي راعية “شبكة راديو الدولة العميقة”، حيث يقدم ديفيد البث الصوتي الذي نال استحسانًا كبيرًا “راديو الدولة العميقة”. كما أن ديفيد باحث زائر في مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي، وهو من كبار الزملاء في كلية الدراسات الدولية المتقدمة (SAIS). وقد ألّف العديد من الكتب المشهورة دوليًا، مثل “أعظم أسئلة الغد”، و”السلطة ومؤسسات الأعمال”، و”طبقة النخبة”، و”إدارة العالم”، و”انعدام الأمن القومي: القيادة الأمريكية في عصر من الخوف”. كما يساهم بين الحين والآخر في نشر مقالات في أبرز الصحف الإخبارية والمجلات والمنافذ الإعلامية، ومنها نيويورك تايمز، وواشنطن بوست، وفايننشال تايمز، ولوس أنجلوس تايمز، ومحطة إم إس إن بي سي التلفزيونية، وشبكة سي إن إن، ومجلة تايم، وذا ناشيونال (الإماراتية)، وهاآرتس وغيرها الكثير.

ديفيد ساندالو

يشغل ديفيد ساندالو منصب زميل افتتاحي في مركز سياسات الطاقة العالمية وأحد مدراء برنامج التركيز على الطاقة والبيئة في كلية الشؤون الدولية والعامة في جامعة كولومبيا. وقام بإطلاق البرنامج الأمريكي – الصيني التابع للمركز وشغل مناصب عليا في كل من البيت الأبيض ووزارة الخارجية ووزارة الطاقة. وكان زميلاً أولاً في مؤسسة بروكنجز، كما ترأس مجموعة العمل المعنية بالطاقة وتغير المناخ في مبادرة كلينتون العالمية. وشغل ديفيد منصب مساعد وزير الخارجية لشؤون المحيطات والبيئة والعلوم، والمدير الأول لطاقم عمل مجلس الأمن القومي. وهو أحد أعضاء لجنة الاختيار التابعة لجائزة زايد لطاقة المستقبل وعضوًا في مجلس العلاقات الخارجية. وظهر السيد/ ساندالو على قناة سي إن إن، وإذاعة إن بي آر، وهيئة الإذاعة إن بي سي، وهيئة الإذاعة بي بي سي، وقناة سي سي تي في، إضافة إلى كتاباته المنتشرة على نطاقٍ واسع، ويعمل حاليًا على الجغرافيا السياسية للطاقة المتجددة وتحقيق أهداف الغاز الصخري في الصين. وهو خريج كلية الحقوق بجامعة ميتشغان وكلية يال.

جوليان غيورتز

جوليان غيورتز زميل في دراسات التاريخ والسياسة العامة في كلية كينيدي لشؤون الحكم بجامعة هارفارد. وهو مؤلف كتاب “الشركاء غير المحتملين: الإصلاحيون الصينيون والاقتصاديون الغربيون وصناعة الصين العالمية (2017)” والذي وصفته صحيفة الإيكونوميست بأنه “مادة قراءة غامرة، تسلط الضوء على ما كاد أن يكون ثورة في الفكر الاقتصادي الصيني”. وقد نُشرت كتاباته عن آسيا في صحف مرموقة منها صحيفة وول ستريت جورنال وواشنطن بوست وفايننشال تايمز وفورين بوليسي وفورين أفيرز. وهو متحدث بارع باللغة الصينية، عاش وعمل في الصين والولايات المتحدة، وشغل مؤخرًا منصب المستشار الخاص للشؤون الدولية في وزارة الطاقة الأمريكية. وهو حاصل على منحة رودس، وحامل لدرجتين علميتين من جامعة أكسفورد وكلية هارفارد.

الزملاء الخاصين

برنامج الزملاء الخاص

سيُعرض خلال المنتدى برنامج زمالة خاص هدفه تعريف القادة الإماراتيين المستقبليين على مفكّري اليوم العالميين، وسيتيح البرنامج لعشرة شباب إماراتيين ناجحين فرصة حضور منتدى أبوظبي للأفكار والمشاركة فيه.

عبد الله الحسام

عبد الله الحسام مهندس مدني لدى لجنة تنسيق البنية التحتية في دبي، ومتطوع دولي وناشط بيئي وسفير للثقافة الإماراتية. شارك في بعثة استكشافية علمية إلى القطب الجنوبي، وعمل في أول مشروع ناجح للمزارع المرجانية في الخليج العربي، ودشَّن مصنعًا غير هادف للربح لإعادة تدوير البلاستيك ويحمل الرقم القياسي العالمي لرفع علم على صارٍ حر الوقوف تحت الماء. يتطلع لنيل درجة الماجستير في السياسة من جامعة نيويورك والعمل بالسلك الدبلوماسي.

غريسة المهيري

تدرس غريسة علم الأحياء، مع تخصص ثانوي في الرياضيات التطبيقية، في جامعة نيويورك أبوظبي. وفي أطروحة تخرجها، تعمل على تحديد نشاط ريبوزيم رأس المطرقة الموجود في جينوم الخلد ذي الانف النجمي (كونديلورا كريستاتا). تعمل غريسة مع شبكة تعليم الفتيات لدعم الشابات، ومع مركز المستقبل لمساعدة الأطفال الصغار ذوي الإعاقة العقلية من خلال إعادة التأهيل.

حمدة العميمي

حمدة العميمي طالبة دراسات دولية في جامعة زايد حيث تأمل أن تستكمل دراستها لنيل درجة الدراسات العليا في حقوق الإنسان والقانون الدولي من أجل العمل صوب تحسين حقوق المرأة والطفل. تستمتع حمدة بالعمل التطوعي والتخطيط للفعاليات واغتنام كل فرصة للسفر والتعرف على الثقافات المختلفة. تحب الجمباز والتزلج على الجليد والباليه وعزف البيانو.

حياة الحسن

حياة الحسن طالبة في جامعة نيويورك أبوظبي تخصص علوم الحاسب الآلي. ويركز مشروع تخرجها “كابستون” على تطوير أداة ذكاء اصطناعي تجعل الحوار المباشر بين البشر والمجسدات الرقمية ممكنًا. في الصيف الماضي، عملت حياة مطورة برمجيات في كوماو (غانا) مع مركز التكنولوجيا والتنمية الاقتصادية بجامعة نيويورك أبوظبي، والذي يسخِّر التكنولوجيا لدراسة وتعزيز النشاط الاقتصادي. تطوعت في برامج مختلفة، منها برنامج “مهندسون للتأثير الاجتماعي” في مومباي. وتأمل حياة في خدمة مجتمعها من خلال دعم نمو مجالات “العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات” وتطوير نظام التعليم الإماراتي.

محبة الصالح

محبة الصالح حاصلة على درجة البكالوريوس في الدراسات الدولية من جامعة زايد ودرجة الماجستير في التخطيط العمراني من الجامعة الأمريكية في الشارقة. وتشغل حاليًا منصب نائب مدير قسم التعاون الفني بوزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، حيث تساعد في إدارة ثلاثة من ملفات التعاون الدولي، منها المساعدة الفنية ومشاركة القطاع الخاص والمشاريع الوطنية. وقبل ذلك، انضمت إلى مكتب وزيرة الدولة سعادة ريم الهاشمي في عام 2012 حيث عملت في عدة ملفات منها الشؤون الدولية وعروض معرض إكسبو 2020 دبي، والعلاقات الدولية في مرحلة ما بعد العرض، فضلًا عن عدد من الدول ذات الولاية منها الهند.

مياسة السويدي

مياسة السويدي طالبة بكلية العلوم السياسية في جامعة نيويورك أبوظبي، وكاتبة متدربة ومساهمة في مجلة سيل (الإبحار) الإلكترونية. وهي محترفة ومدربة رماية معتمدة، تمثل الإمارات العربية المتحدة في المنتخب الوطني. تهتم بالتطوع في المسابقات الدولية لذوي الإعاقة، وشاركت في مؤتمر سوق السفر العالمي ممثلة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ماجدة آل مكتوم

ماجدة آل مكتوم إبنة إمارة دبي، وطالبة في جامعة نيويورك أبوظبي حيث تدرس لنيل درجة البكالوريوس في العلوم السياسية. تتدرب حاليًا في “المعهد العالمي للنمو الأخضر” حيث تركز على قدرة قطاع الطاقة في دولة الإمارات على التكيف مع تغير المناخ، وذلك بالتعاون مع وزارة تغير المناخ والبيئة الإماراتية. وقع اختيار ديوان ولي العهد عليها لتكون سفيرة الشباب الإماراتي في الصين، وسبق لها أن تدربت في مكتب رئيس الوزراء والبعثة الدائمة لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة. من اهتماماتها الأخرى التصوير الرقمي وركوب الخيل والحوكمة العالمية والدبلوماسية الثقافية.

مريم الحداد

مريم الحداد متمرسة في مجال رأس المال البشري بخبرة 4 سنوات في مختلف مجالات الموارد البشرية الهامة في قطاع الرعاية الصحية. حاصلة على درجة البكالوريوس في إدارة الموارد البشرية من جامعة زايد. في دورها المهني، تعمل عن كثب على المشاريع والمهام المتعلقة بتنقيح سياسات مكان العمل والقوى العاملة والتصميم التنظيمي. تركز على حياتها الوظيفية، ولكنها لا تغفِل قضاء وقت ممتع مع أصدقائها وعائلتها، وخاصة أطفالها الثلاثة. وتحب السفر والتسوق.

نوف خان

نوف خان متخصصة في علم الأحياء من جامعة نيويورك أبوظبي ومشاركة في برنامج WESTEM (المرأة في مجال العلوم) وبرنامج Pre-Med (ما قبل الطب) كجزء من مؤسسة علماء الطب الأمريكية. كما أن لديها شغف بالأدب والرسم.

سامي المرزوقي

سامي المرزوقي هو القائم بأعمال رئيس التخطيط والجودة في ديوان ولي عهد أبوظبي، ويعمل مع شعبة البروتوكول بشأن التميز والسياسات والإجراءات حيث يشرف على نظام إدارة المشاريع ويُصدِر التقارير السنوية والفصلية وتقارير الفعاليات. حصل على بكالوريوس العلوم التطبيقية في إدارة الأعمال من كلية دبي للطلاب.